بالعنوان || خطبة الجمعة 9 محرم 1439 مكتوبة عن رأس السنة الهجرية pdf خطبت اول جمعه من محرم بداية العام 1439 مكتوبة وزارة الأوقاف - قطر خطبة الجمعة بمناسبة رأس السنة الهجرية الجديدة 1439

بالعنوان || خطبة الجمعة 9 محرم 1439 مكتوبة عن رأس السنة الهجرية pdf خطبت اول جمعه من محرم بداية العام 1439 مكتوبة وزارة الأوقاف - قطر خطبة الجمعة بمناسبة رأس السنة الهجرية الجديدة 1439
    خطبة الجمعة 9 محرم 1439 مكتوبة عن رأس السنة الهجرية 
    خطبت ثاني جمعه من شهر محرممع  بداية العام الهجري الخطبة بمناسبة السنة الجديدة وشهر المحرم ، خطبة الجمعة مكتوبة عن رأس السنة الهجرية 1439 اعلنت وزارة الاوقاف المصرية والسعودية عن توحيد عناون خطبة الجمعة بمناسبة رأس السنة الهجرية 1439 وقد اكدت الاوقاف ان خطبة الجمعة بمناسبة بداية السنة الهجرية الجديدة 1439 سوف يتم التركيز فيها علي ضرورة اخذ العبر خاصة مع بداية السنة الهجرية الجديدة وانتهاء السنة الهجرية الماضية 1438 ومع استقبال العالم بأكملة السنة الجديدة لابد ان نرفع لافتة الي ان الاسلام قد اهتم ومازال يهتم بقيمة الزمن وضرورة استثماره في الطاعات والصالحات.

    عنوان خطبة الجمعة اليوم 9 محرم 1439 :-

    الإسلام دين الإنسانية والسلام

    أعلنت وزارة الأوقاف، أن موضوع خطبة الجمعة غدافي مساجد الجمهورية ستكون بعنوان "الإسلام دين الإنسانية والسلام". وشددت الوزارة في بيانها، على جميع الأئمة الالتزام بنص الخطبة، أو بجوهرها على أقل تقدير، مع الالتزام بضابط الوقت ما بين 15 إلى 20 دقيقة كحد أقصى وأكدت الوزارة، على ثقتها في سعة أفق الخطباء العلمي والفكري، وفهمهم المستنير للدين، وتفهمهم لما تقتضيه طبيعة المرحلة من ضبط للخطاب الدعوي، مع استبعاد أي خطيب لا يلتزم بموضوع الخطبة.

    خطبة الجمعة 9 محرم 1439 مكتوبة عن فاتح محرم 1439 اكدت وزارة الاوقاف ان خطبة الجمعة بمناسبة فاتح محرم 1439 في مصر والسعودية انه علي جميع الائمة الالتزام بنص خطبة الجمعة بمناسبة استقبال العام الهجري والسنة الهجرية الجديدة  او بجوهرها علي الاقل تقدم للمصليين في الدقائق التي ستقوم فيها بإلقاء خطبة الجمعة بمناسبة عام 1439 مدي التعب والتعثر الذي واجه الرسول اثناء هجرته من مكة الي المدينة والدروس المستفاده من هذه الهجره كما يجب الالتزام بضبط الوقت فخطبة الجمعة تتراوح ما بين 15 دقيقة الي 20 او تذيد قليلا .

    سيتم تحديث خطبة الجمعة 9 محرم 1439 مكتوبة عن رأس السنة الهجرية pdf



    الخطبة الأولى :

    الحمد لله ثمّ الحمد لله ، الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنّا لِنَهْتَدِيَ لولا أن هدانا الله ، وما توفيقي ، ولا اعتصامي ، ولا توكّلي إلا على الله ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، إقرارًا برُبوبيَّته ، وإرغامًا لمن جحد به وكفر ، وأشهد أنّ سيّدنا محمّدًا صلى الله عليه وسلّم رسول الله سيّد الخلق والبشر ما اتَّصَلَت عين بنظر ، وما سمعت أذنٌ بِخَبر .

    اللَّهمّ صلّ وسلّم وبارك على سيّدنا محمّد ، وعلى آله وأصحابه ، وعلى ذريّته ومن والاه ومن تبعه إلى يوم الدّين ، اللّهمّ علّمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علّمتنا وزدْنا علمًا ، وأرنا الحقّ حقًّا وارزقنا اتّباعه ، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه ، واجعلنا ممَّن يستمعون القول فيتّبعون أحْسنه ، وأدْخلنا برحمتك في عبادك الصالحين .

    ذكرى الهجرة :

    أيها الإخوة المؤمنون ؛ نحن في مناسبةٍ إسلاميّة غاليَةٍ على قلب كلّ مسلم ، نحن في مناسبة الهجرة ، هجرة النبي عليه الصلاة والسلام مع أصحابه الكرام من مكّة إلى المدينة .

    وقائع الهجرة ، أسباب الهجرة ، نتائج الهجرة ، ملابسات الهجرة .

    حقائق مستنبطة من الهجرة :

    القصص التي تُروى في مناسبة الهجرة تعرفونها جميعًا ولكنّني أُريد أن أستنبط من الهجرة حقائق تُعين المسلم على تطبيق دينه في كلّ زمان ومكان .

    الحقيقة الأولى : الأخذ بالأسباب .


    الحقيقة الأولى أنّ النبي عليه الصلاة والسلام وهو سيّد الخلق ، وحبيب الحق ، هو أولى الناس بالنَّصْر ، ما من مخلوق على وجه الأرض يستحقّ تأييد الله ونصْره والدّفاع عنه كرَسُول الله صلى الله عليه وسلّم ، ومع ذلك كيف هاجرَ ؟

    لقد اتَّخَذ الأسباب ، وبحث عن مكانٍ يستقرّ فيه حتى تخْمُد شدّة الطَّلَب عليه ، فاختار غر ثَور ، وسار بِطَريقٍ معاكسٍ لِطَريق المدينة ، سار مساحلاً ، اختارَ رجلاً يتقصّى له أخبار قريش ، وآخر يمحو بِغَنمه آثار أقدامه وصاحبه الصدّيق ، وخبيرًا للطريق ، ومن يأتيه بالزاد كلّ يوم ، سلكَ كلّ الأسباب التي تؤدّي إلى نجاته .

    ثمّ توكَّل على ربّ الأرباب ، توكّل على ربّ الأرباب بعد أن أخذ بالأسباب .

    هذا موقف نبيِّكُم عليه الصلاة والسلام ، أدبٌ جمّ مع خالق الكون ، تمثَّل هذا الأدَب باتِّباع سُنَنِهِ ، أما هذا الذي لا يتَّخِذُ الأسباب ، ويتوكَّل على الله عز وجل ، نقول له : كذبْتَ ، فليس هذا هو التوكُّل .

    أيّها الطالب اُدرس ، ولا تضيِّعْ دقيقة من عامك الدّراسي ، وبعدها توكَّل .

    وأيّها الطبيب ابْحَث ، وأغْنِ معلوماتك وبعد ذلك صف الدّواء ، وتوكّل على الله عز وجل .
    ويا أيها الزارع ألْق حبّة في الأرض ثمّ توكَّل على الله عز وجل .

    ما من إنسانٍ يُقبلُ توكُّله إلا إذا استنفذَ جهدَهُ في تأدية الأسباب ، هذا هو الدّين ، حينما فهِمَ المسلمون التوكّل ؛ ترْك الأخْذ بالأسباب ، والتمنّي على الله تعالى ، صاروا وراء الأمم ، وتخلّفوا ، غزاهم عدوّهم في عُقْر دارهم ، ولم تكن كلمتهم هي العليا ، لأنّهم تركوا الأخذ بالأسباب ، الطالب يجبُ أن يدرس وبعدها يتوكّل ، والتاجر يفكّر في الصّفقة المناسبة ، وفي رواجها ونوعها ، وسعرها ، وبعدها يعقد هذه الصّفقة ، وإلا تكون هذه الصّفقة سببًا في إتلافه الصانع يبحث عن السّلعة الرائجة يُتقنها ثمّ يتوكّل .

    النبي عليه الصلاة والسلام علَّمَنا في مناسبة الهجرة أنّ التوكُّل على الله سبحانه وتعالى لا يُعفي صاحبهُ من الأخذ بالأسباب ، فالدرس الأوّل أنّه لا بدّ من التوكّل مع الأخذ بالأسباب .

    التقى عمر بن الخطاب رضي الله عنه بجَماعةٍ تشكوه الفقر ، فقال لهم : من أنتم ؟ قالوا : نحن المتوكّلون ، فقال : كذبتم ، المتوكِّل من ألقى حبّة في الأرض ، ثمّ توكّل على الله تعالى .

    أيها المسلمون:
    لقد أخبر الله سبحانه أن عدة الشهور اثنا عشر شهراً فقال تعالى: ﴿ إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَْرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ﴾، وجعل الطريق لمعرفة هذه الشهور رؤية الهلال فقال تعالى: ﴿ يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأَْهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ ﴾؛ مواقيت للناس كلهم بدون تخصيص، لا فرق بين عرب وعجم ذلك لأنها علامات محسوسة ظاهرة لكل أحد يعرف بها دخول الشهر وخروجه، فمتى رؤي الهلال في المغرب بعد غروب الشمس ولو بلحظة يسيرة فقد دخل الشهر المستقبل، وانتهى الشهر الماضي، وبذلك عرفنا أن ابتداء التوقيت اليومي من غروب الشمس لا من زوالها؛ لأن أول الشهر يدخل بغروب الشمس، وأول الشهر هو أول الوقت، وهو الذي عليه مدار الأحكام الشرعية؛ بحيث لو أن طفلاً ولد قبل غروب الشمس بدقيقة واحدة في آخر يوم من أيام رمضان لأوجبنا على وليه صدقة الفطر عنه إن كان الولي قادرًا، ولو أنه ولد بعد غروبها من ذلك اليوم بدقيقة واحدة لما أوجبنا عليه الصدقة.


    وهكذا لو أن شخصاً أحرم بالعمرة قبل غروب الشمس بدقيقة واحدة في آخر يوم من أيام رمضان وبقي في مكة لم يجب عليه الهديُ إذا أحرم بالحج؛ لأنه أتى بالعمرة في غير أشهر الحج، ولو أنه أحرم بعد غروب الشمس من ذلك اليوم بدقيقة واحدة وبقي في مكة لأوجبنا عليه الهدي لأنه أتى بالعمرة في أشهر الحج؛ بعد رؤية هلال شوال. من هذه القاعدة أيها الإخوة نعلم بأن التبعية لأعداء الله في هذا العصر قد شملت كثيرًا من أمور حياتنا، ومنها التوقيت الإسلامي سواء الهجري أو الغروبي، وما ذاك إلا لأجل الضعف والخور الذي خيَّم على نفوس المسلمين في هذه الأزمان؛ بحيث أصبحوا مقودين بعد أن كانوا قادة، وأذلة بعد أن كانوا أعزة، ومَغْزُوِّين بعد أن كانوا غازين، كل ذلك بسبب ما اقترفته أيديهم من الذنوب، فنسألك اللهم بأسمائك الحسنى وصفاتك العلا أن ترفع عنا هذا البلاء، وأن تجمع المسلمين على كلمة الحق يا من إليه المشتكى.

    اللهم إنا نسألك بأنا نشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد، يا منان، يا بديع السماوات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، يا حي يا قيوم نسألك أن تجعل عامنا هذا وما بعده من أعوامٍ أعوامَ أمن وطمأنينة وعلم نافع وعمل صالح به رشاد الأمة وذلُّ الأعداء في جميع البلاد يا أرحم الراحم.


    جول مصر
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع أخبار حصرية .

    إرسال تعليق