صمويل جونسون ويكيبيديا || من هو صمويل جونسون الذي يحتفل به جوجل اليوم samuel-johnsons أهم أعمال صموئيل جونسون الذي يحتفل جوجل بذكر ميلاده الـ 308

صمويل جونسون ويكيبيديا || من هو صمويل جونسون الذي يحتفل به جوجل اليوم samuel-johnsons أهم أعمال صموئيل جونسون الذي يحتفل جوجل بذكر ميلاده الـ 308
    من هو صمويل جونسون 
    من هو صمويل جونسون  samuel-johnsons ،، يحتفل جوجل بالكاتب الانجليزي الدكتور جونسون ، الذي له من التارث الانجليزي ما يفيض به علي العالم أجمع ، حيث كان صموئيل جونسون  شاعر في الادب الانجليزي ، وكاتب وناقد ادبي  ويذكر عنه انه كاتب السيره  واخيرا محرر دائم ، يعرف عن صموئيل انه متدين بطبعه فقد كانت ديانته اجليكانية  فهو شخص متدين انجليكاني  واليوم سوف نتعرف علي السيره الذاتية ومن هو صمويل جونسون الذي قام محرك البحث googl بتغير شعارها الي هذا الشاعر العظيم ،تابع .

    صموئيل جونسون او صمويل جونسون صموئيل جونسون الشاعر الادبي من مواليد 1709 الثاني عشر من ايلول سبتمبر الجاري ذهب الي لندن واستقر فيها لعدة سنوات عمل كاتبا لكي يستطيع العيش ويكمل حياته فكان يكسب المال من خلال المقالات التي كان يدونها ، شارك بأعماله في جريدة Gentleman عامَ 1738 كان نشأت صموائيل جونسون في بيئة ادبيه تعرف بقوة رجالها في الادب وعشقها للشعر ، الجدير ان صموائيل جوسون عٌرف بترجمان الذاتية  ومعجم الشامل وايضا الاسطوري المٌعدل .

    طفولتُه:

    ولد صمويل جونسون في بيئة فقيرة، وعانى من مشاكلَ صحيّةٍ منذ بَدْءِ حياته. وكما ذُكر في السيرة الذاتية التي كتبها صديقُه: «قال جونسون مرةً: لقد وُلدت ميْتًا تقريبًا، ولم أستطع البكاء لمدّة من الزمن».

    عندما كان طفلًا، عانى جونسون داءَ (الخَنْزَرَة)، وهو شكلٌ من أشكال السُّلّ، يصيب العقدَ البَلْغَمِيّة. لم يكن سمعُه ونظرُه جيّديْن، وكان يعاني عَرّاتٍ جسديّةً ولفظيّةً خلال حياته (يعتقد الأطباءُ حاليًّا أنه قد يكونُ عانى متلازمةَ Tourette، لكن لم يكن هذا المرضُ قد عُرف بعدُ في عصره). عانى جونسون أيضًا نَوْباتِ الاكتئاب.

    دراستُه:

    كان جونسون طالبًا ممتازًا وبارعًا في اللاتينيّة. دخل جامعة أوكسفورد عامَ 1728، لكنْ أجبرتْه المشاكلُ الماليّة على أن يتركَها في السنة التالية. عندها، حاول جونسون أن يعملَ معلِّمًا، لكن لم يحالفه الحظُّ في الحصول على هذا العمل مدّةً طويلة. ومع استمراره في البحث عنه، بدأ جونسون العمل كاتبًا، وفي مرحلته الصعبة هذه، تزوج، عامَ 1735. وبالمال الذي حصل عليه من زواجه، استطاع أن يفتتح مدرسته الخاصة، لكن مع الأسف، أخفقت هذه المغامرة.

    صمويل جونسون، الشخصيّةُ الأدبيّةُ الهامّة:

    عامَ 1737، انتقل جونسون إلى لندن، واستمرّ فيها سنواتٍ يعملُ كاتبًا؛ يكسِبُ المالَ بمقالاتِه. ثم بدأ الإسهامَ في جريدة The Gentleman عامَ 1738. وفي العام ذاتِه، نشر قصيدة (لندن) التي تلقّت الكثير من الهجاء السياسيّ. 

    عام 1746، وافق جونسون أن يبدأ واحدًا من أكبر إنجازات مهنته؛ معجمًا للغة الإنجليزية، وأخذ فيه ما يقارب العَقْد. نُشر هذا المعجمُ عامَ 1755؛ فجلب له تأييدًا كبيرًا، لكنْ قليلًا من الجوائز الماليّة. 

    ظلّ جونسون يكتب، وتضمّنت أعمالُه الأخيرةُ الحكايةَ الفلسفيّة (تاريخُ راسيلاس، أميرِ الحبشة)، ومجموعةً من المقالات لمجلة The Idler. 

    في عامِ 1762، تلقّى معاشًا من الحكومة الإنجليزية؛ ممّا خفّف من مشاكله الماليّة، وفي السنة التالية صار صديقًا لـBoswell، كاتبِ سيرتِه الذاتيّة. 

    أتمّ جونسون عَقْده المتأخّر، ونَشر مجموعته الخاصةَ عن مسرحيّات ويليام شكسبير عامَ 1765. وفي أواخر 1770، بدأ العمل على سلسلةِ نقدٍ شِعريّ، نُشرت في مجلّدات عدّة.

    وفاتُه:

    توفي جونسون، في الثالثَ عشر من كانون الأول/ديسمبر، عامَ 1784، في لندن، عن 75 عامًا، ودُفن في كنيسة Westminster.
    عامَ 1791، نُشرت السيرةُ الذاتيّةُ الشهيرةُ التي كتبها Boswell عن صديقِه جونسون تقديرًا لحياته وأعماله.

    المصدر : ويكيبيديا
    mahmoud montash
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع أخبار حصرية .

    إرسال تعليق