عفو رئاسي جديد || الإستعداد للعفو الرئاسي القائمة الرابعة في ذكرى 25 يناير 2018 القادم عن عدد من المسجونين

عفو رئاسي جديد || الإستعداد للعفو الرئاسي القائمة الرابعة في ذكرى 25 يناير 2018 القادم عن عدد من المسجونين
    عفو رئاسي جديد 
    تشكلت لجنة لبحث الإفراج عن بعض السجناء بموجب عفو رئاسي وهذه اللجنة تباشر عملها هذه الأيام للبحث عن إخراج السجناء الكبار من السجن والمرضى وهذه اللجنة تجتمع وبشكل يومي لبحث طلبات العفو التي تقدم بها المواطنون وسيتم الإعلان عن أسماء السجناء قريبا وإعداد قائمة السجناء قريبًا للعفو الرئاسي في المرحلة الرابعة وسيتم أخذ الأسماء المستحقة للعفو الرئاسي من مؤسسات حقوقية ومن مجلس النواب والإفراج عنهم خلال أيام وتاتي قائمة الأسماء هذه من مؤسسات حقوقية وهي مجلس النواب ومجلس حقوق المرأة ومجلس حقوق الإنسان وطلبات المواطنين لبحث خروج السجناء، واستبعاد مسجلي الخطر وقائمة حظر الإرهابيين من مجموع السجناء الذين سوف يتم الإفراج عنهم.

    قال النائب طارق الخولى وهو عضو لجنة العفو الرئاسى إن هذه اللجنة التي تشكلت تقوم بعقد الإجتماعات ومازالت الطلبات تتوالي للعفو الرئاسي عن بعض السجناء وأضاف رئيس لجنة العفو الرئاسي إن مايعطل سير اللجنةوانجاز عملها في القريب العاجل هو تكرار بعض الأسماء ومراجعة الأسماء وبياناتها والأحكام القضائية الصادرة ضدها.

    وقالت مارجريت عازر، وهي عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن هذه اللجنة القائمة تقوم بفحص الطلبات والإعلان عن الأسماء النهائية الأيام المقبلة وتواصل لجنة حقوق الإنسان عملها بالبحث عن المساجين الذين يستحقون عفو رئاسي وتلقي الطلبات يتم عبر فاكس وإيميل رسمي حكومي و أرقام اتصالات خصصتها اللجنة لتقديم الطلبات ومن الحالات التي يتم النظر فيها هم المرضى وكبار السن بعد أن يتم البحث عنهم والكشف عن حالتهم والأحكام الصادرة ضدهم،.

    والكثير من أهالي السجناء تقدموا بطلبات للجنة حقوق الإنسان ولمجلس النواب للنظر في حالات ذويهم , وفي المرتين السابقتين للعفو الرئاسي عن السجناء استقبل أهالي السجناء خبر خروج ذويهم بكل الفرحة والسعادة خاصة أن بعضهم قد قضى نصف المدة وهذه هي مرحلة العفو الرئاسي الرابعة وقد تم الإفراج عن بعض السجناء بموجب عفو رئاسي بمناسبة حرب أكتوبر المجيد لذلك ينتظر باقي السجناء وخاصة المرضى وكبار السن الإفراج عنهم ورؤية اهاليهم.

    تضمنت مراحل العفو الرئاسي الإفراج عن السجناء وخاصة الشباب الذين قضوا مدة من المدة المقررة لهم وغالبيتهم من شباب الجامعات واخر مرحلة للعفو الرئاسي عن السجناء في السادس من أكتوبر الحالي والذي شهد فرح عارمة بخروج السجناء وفرحة ذويهم ومازل ينتظر الكثير من السجناء العفو عنهم والنظر إليهم بعين الرحمة خاصة أنهم مرضى أو كبار سن.

    وتأتي ذكرى انتصارات السادس من اكتوبر بالفرحة لدى الكثير من أسر السجناء ويستمر الأمل لخروج الكثير من السجناء بموجب عفو رئاسي مدعومًا من منظمات حقوقية ومدعومًا من مجلس الدولة ومازال باب تلقي الطلبات مفتوحًا خاصة أن الطلبات في تزايد مستمر وبقرب مناسبة الخامس والعشرين من يناير سيتم الإفراج عن شباب الجامعات المعتقلين بشرط حسن سيرهم وسلوكهم.
    mahmoud montash
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع أخبار حصرية .

    إرسال تعليق