حقيقة تعاقد النادي الاهلي مع اللاعب رامى صبرى مدافع إنبى في الانتقالات الشتوية

حقيقة تعاقد النادي الاهلي مع اللاعب رامى صبرى مدافع إنبى في الانتقالات الشتوية
    المدافع رامي صبري
    أعلن مسؤلي النادي الاهلي عن رغبتهم في التعاقد مع المدافع الكبير رامى صبرى مدافع إنبى حيث بات هذا الخيار الوحيد أمام النادي الاهلي بعد تعثر المارد الاحمر في التعاقد مع المدافع ياسر إبراهيم مدافع سموحة وقام النادي الاهلي بتكثيف المفاوضات حول رامي صبري مدافع إنبي بعد أن تعثرت صفقة اللاعب ياسر إبراهيم مدافع سموحة ورفض سموحة أي مفواضات مع النادي الاهلي وإنتشرت الأخبار اليوم في النادي الاهلي أن اللاعب رامي إقترب من إرتداء الزي الاحمر ويكون ممثلا لنادي الاهلي .

    تجميد المفاوضات مع لاعب سموحة ياسر إبراهيم حيث أعلنت العديد من الصحف الكبير في مصر أن النادي الاهلي إتجه إلي الخطة البديلة من أجل تعزيز صفوفة بعد أن تعرض النادي الاهلي إلي العديد منالاصابات وإقتراب رحيل محمد نجيب وإصابات يعد المتكررة ورامي ربيعة حيث أصبح اللاعب رامي صبري هو المناسب لحل هذه المشاكل بعد أن أصبح ياسر إبراهيم مرفوض في النادي الاهلي بسبب نادي سموحة الذي يريد أن يحصل علي أموال كثيرة .

    النادي الاهلي يتعاقد مع اللاعب رامي صبري مدافع إنبي في الانتقالات الشتوية بعد أن قامت الادارة بتكثيف المفاوضات حول اللاعب من أجل الموافقة علي إنتقالة إلي المارد الاحمر وأكد المسؤلين في النادي أنهم بالفعل قامو بتقديم عرض رسمي لنادي إنبي واللاعب موافق ولا يتواجد إل موافقة الادارة في نادي إنبي وقام البدري بطلب اللاعب بإسم وقال البدري أن اللاعب رامي صبري لدية العديد من المميزات التي تجعلة مناسب لنادي الاهلي وقال إنه مدافع عصري ويتناسب مع القلعة الحمراء .

    إعجاب شديد من البدري بالمدافع الكبير رامي صبري بعد رفض ياسر إبراهيم الانضام لنادي الاهلي وإشادة البدري تجعل رامي قريب من إرداء الزي الاحمر حيث قام الاهلي بتقديم العرض فور طلب البدري وقالت لجنة الكرة بالنادي الاهلي أن اللاعب من المؤكد أن يكون لاعب لنادي الاهلي قبل إنتهاء المركاتو الشتوي وسوق يتم تقيد اللاعب يوم 31 يناير الجاري والنادي الاهلي يريد أن يتعاقد مع اللاعب في ظل الاصابات التي تلاحقة المادفيعين في المادر الاحمر خلال تلك الفترة .
    montash khaled
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع أخبار حصرية .

    إرسال تعليق