دعاء الريح والغبار المستجاب عن الرسول صلي الله عليه وسلم

دعاء الريح والغبار المستجاب عن الرسول صلي الله عليه وسلم

    في فصل الشتاء تكون جميع البلاد مُعرضة إلى هبوب الريح والأمطار، وتُعد المطر من نعم الله علينا حيثُ أنها من علامات قدوم الخير كما أن مائها يُعتبر أساس لحياة الأنسان والنبات والحيوان في كثير من المناطق، أما الريح فقد تأتي بالرحمة كما قد تأتي بالعذاب أيضاً كما وضحه الرسول الكريم.

    ويكثر الدعاء سواء في وقت المطر أو الريح، فهناك دعاء مخصص كان يستخدمه رسولنا- صلى الله عليه وسلم- عند قدوم الريح والغبار، كما اوصانا بكثرة الدعاء في ساعة المطر حيثُ أنها تكون أوقات استجابة.

    وعلى هذا الصعيد تشهد المملكة العربية السعودية في تلك الأيام نُدرة في هطول المطر، وكذلك هبوب رياح شديدة وخاصة اليوم على عدد من المُدن بها.

    دعاء هبوب الريح والغبار 

    تهب الرياح في الكثير من الأوقات علينا؛ وأوصنا نبي الله بعد تجاهل الأمر وترك تلك الريح دون الاستفادة والتضرع إلى الله، فبين الرسول أن هذه الريح تحمل رسالة لنا من الله، وقد تكون الريح محملة بالخير أو الشر حد سواء لذلك ندعوا إلى الله أن ننال خيرها، ويكف عن شرها وأذاها، وهذا ما جاء في الحديث الشريف.

    حيثُ روىَ عن أبي هريرة- رضى الله عنه- قال سمعت رسول الله- صلى الله عليه وسلم- يقول " الريح هى من روح الله تعالىَ، تأتيِ بالرحمة وتأتي بالعَذَاب، حيثُ إذا رأيتموها لا تسبوها، واسألوا الله خيرها، واستعيذوا بالله من شرها".

    دعاء هبوب الريح والغبار المستجاب

    وكَانَ النَّبِيُّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم إِذا عَصِفَتِ الرِّيح يقول: «اللَّهُمَّ إِني أَسْأَلُكَ خَيْرَهَا، وَخَيْرِ مَا فِيهَا، وخَيْر ما أُرسِلَتْ بِهِ، وَأَعُوذُ بك مِنْ شَرِّهِا، وَشَرِّ ما فِيها، وَشَرِّ ما أُرسِلَت بِهِ» رواه مسلم.

    هبوب ريح شديدة على المملكة العربية السعودية اليوم

    وتُعاني المملكة العربية السعودية اليوم من هبوب رياح شديدة اليوم ، قد تتجاوز سرعتها 55 كم في الساعة، وذلك على عدد من مدنها مثل مكة، والمدينة المنورة، ومدينة جدة وغيرها، وقد نبهت هيئة الأرصاد الجوية عن تلك الرياح امس اليوم؛ حيثُ تم تحذير المواطنين من شدتها وضرورة أخذ الاحتياطات اللازمة وتجنب الخروج والقيادة في ذلك اليوم.

    وهذه الرياح مصحوبة بالغبار والأتربة مما يمنع الرؤية، لذلك قامت بعض المدارس والجامعات بتوقف الدراسة بها اليوم وذلك حتى يتم مرور العاصفة بسلام.

    المملكة العربية السعودية تُقيم صلاة الاستسقاء صباح اليوم

    وعلى صعيد اخر تشهد السعودية ندرة في هطول المطر عليها ذلك العام، لذلك قامت بإقامة شعائر صلاة الاستقساء اليوم طلباً من الله أن يغفر لهم وينعم عليهم بنعمة المطر، حيثُ قام أمام المسجد الحرام بمكة بالأشارة أن ما تشهده البلاد ما هو الا نتيجة طبيعة لكثرة الذنوب والخطايا على مُختلف انواعها، ودعا الجميع إلى التوبة عسى أن يرضى الله عنهم ويرفع بلائه ويتم نعمتهُ.
    mahmoud montash
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع أخبار حصرية .

    إرسال تعليق