تفاصيل سرقة جثة الطيار الروسي ونقلها إلي تركيا تثير ضجه كبيره علي مواقع التواصل الاجتماعي

تفاصيل سرقة جثة الطيار الروسي ونقلها إلي تركيا تثير ضجه كبيره علي مواقع التواصل الاجتماعي


    ننشر تفاصيل سرقة جثة الطيار الروسي في خلال الأيام القليلة الماضية، أعلنت بعض وسائل الإعلام الروسية، أن موسكو لم تسكت لحظة واحدة من أجل عودة جثة الطيار الروسي، " ومان فيليبوف " وهو الطيار الروسي الذي سقطت طائرته آل 25 su يوم السبت الماضي فوق إدلب.

    سرقة جثة الطيار الروسي

    ومن الواضح جدا أن الطيار الروسي فوجئ كما فوجئ أهل بلادة، حيث قالت بلادة أن بعض القبائل السورية لديهم بعض أنواع الصواريخ المضادة للطائرات، ولم يتخيل الطيار الروسي أن مسيرة حياته سوف تنتهي بجريمة بشعة مثل هذه أو حياته سوف تنتهي بواسطة قنبلة، وبعد الاشتباك مع الكثير من المسلحين ووضح بعد ذلك أنهم من الشام ( النصرة ) ووجد هم في بعض المناطق الموجودة في إدلب، ولكن جثة الطيار الروسي تم حفظها في الشام، ولكن الجثة اختفت في وقت قليل جدا ولم يعلم أحد أين ومتى.

    ومساء يوم الثلاثاء، قالت بعض الوكالات الإخبارية، التي تقوم بالبحث عن الجثة المفقودة، وأكدت علي أن جثة الطيار رومان الروسي قد تمت سرقتها، وأكد بعض المصادر الأمنية أن الجثة سرقت بواسطة بعض القبائل، وعندما قامت المصادر الأمنية بمطالبتهم برجوع الجثة المفقودة، ترهبوا وماطلوا وهربوا، ولكن من العجيب اليوم أن تم تسليم الجثة إلي المحتل الروسي.

    وقالت بعض المصادر الأمنية، أن سوف نقوم بمتابعة المجرمين الذين قاموا فعل هذا الفعل الشنيع، وسوف يقدم للقضاء حتى تأخذ العدالة مجراها، وعودة حق الطيار الروسي، ولكن لا تزال جريمة سرقة الطيار الروسي لم يعلمه أحد قط ولكن من المعتقد لدي الكثير أن تمت السرقة من بعض الأشخاص المقربين لتركيا، وتم تهريب الجثة من ناحية الحدود لتهريبها من تركيا إلي روسيا.

    وأكدت وزارة الدفاع الروسية، أن الجثة المفقودة للطيار الروسي، تم عودتها إلي الوطن بمساعدة تركيا، ولكن يوجد سؤال يشغل بال الكثير من الأشخاص وهو ما الثمن الذي قامت روسيا بدفعه من أجل إعادة جثة الطيار الروسي لدولة تركيا، ولكن من المؤكد أن الأيام سوف توضح حقيقة كل شيء، وأيضا روسيا قامت بأمر طائرتها بالطيران والتحليق فوق روسيا علي ارتفاعات أعلي، حتى تتفادى الصواريخ المضادة.
    mahmoud montash
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع أخبار حصرية .

    إرسال تعليق