أخر اخبار قضية الإتجار بالبشر اليوم الأربعاء 14-2-2018 , وكيل النيابة يُشعل المحكمة بمرافعته التاريخية في قضية " الإتجار بالبشر"

أخر اخبار قضية الإتجار بالبشر اليوم الأربعاء 14-2-2018 , وكيل النيابة يُشعل المحكمة بمرافعته التاريخية في قضية " الإتجار بالبشر"

    انتشرت تجارة البشر في الآونة الأخيرة بشكل مهول، فلا يمضي يوماً دون أن يتم اكتشاف عصابة جديدة في أحدى المناطق ترتكب تلك الجريمة البشعة التي تنتهك كافة حقوق الانسان بلا رحمة أو شفقة على الأطلاق فبكل أسف دفعت حالة الفقر التي يُعاني منها البعض من المواطنين إلى بيع أعضاء أجسامهم فيقعون ضحية لتلك الوحوش المفترسة التي لا تعرف الرحمة طريق إلى قلوبهم، فهذا أحد أنواع الإتجار بالبشر وهو الإتجار بالأعضاء البشرية، وهناك أنواع أخرى مثل التجارة بالأطفال والبغاء وغيرها.

    وتحاول الدولة بكافة الطرق السيطرة على تلك الجرائم التي أصبحت تتفشي بشكل سريع داخل المجتمع، ويساعدها الجهل والفقر وقلة الحيلة لدى الأفراد فيتجهون إلى ذلك الطريق المُهلك معتقدين أنه طوق النجاة بالنسبة لهم.

    ضبط عصابة جديدة لإتجار بالبشر في الجيزة:

    مُنذ عدة أيام تم إلقاء القبض على عصابة جديدة من تُجار الأعضاء البشرية، وتتكون من عدد من الأطباء؛ فيقومون هؤلاء الاشخاص بأقناع بعض الأشخاص الذين يُعانون من ضائقة مادية ببيع أحد أعضاء أجسامهم وذلك مقابل الحصول على خمسة وعشرون ألف جنيه مصري يتم دفع خمسة الف قبل العملية والباقي بعدها، وبعدها يأخذون الضحية إلى أحدى الشقق المستأجرة من قبلهم في المنيب ليبقى معهم، حتى يتم إجراء فحوصات طبية للشخص على أيد طبيبة مشتركة معهم في ذلك التخطيط، ويتم إجبار الضحية على أمضاء استمارة تبرع تبين أنهم أجروا العملية بكامل ارادتهم الشخصية، ويقوم بإجرائها أحد الأطباء المتورط مع العصابة في مستشفى خاصة.

    وحتى تضمن العصابة استمرار نشاطها تطلب من الشخص بعد إجراء العملية احضار أحد من معارفه ليبيع عضو أيضاً ذلك مقابل حصوله على باقي المبلغ المتبقي له، ومازالت التحريات مستمرة حتى الان في ذلك الحادث المؤسف.

    مرافعة تاريخية الان من قبل وكيل النيابة في قضية الإتجار بالبشر:

    مُنذ عدة ساعات كانت موعد المرافعة للقضية المعروفة ب" الإتجار بالبشر"، وفاجأ وكيل النيابة الجميع بمرافعته الساخنة التي لمست كل جوانب القضية، وبين إلى أي مدى وصل بينا الحال في البلاد.

    فقد قدم مرافعة تحمل أسمى المعاني مُستخدما أدق مرادفات اللغة حتي يوضح الصورة كاملة، ويأتي مجمل المرافعة في ما يلي:-

    بدائها بدعوة المحكمة للنظر في الحال الذي وصلنا إليه الان وأن البشر تحول إلى سلعة تُجزأ لبيعها، وانعدم الضمير بشكل تام، ونسى هؤلاء الأطباء الذين تحولوا إلى شياطين في ثوب أبيض قسم وشرف المهنة ودورهم في كونهم ملاك رحمة أذا تحولوا إلى وحوش وجزارين تلتهم أعضاء البشر بحثاً عن مزيد من الغناء والمال.

    كما بين في حديثهُ أن تلك الضحايا لم تجد سبيلاً للراحة في حياتها فتزداد بعد الفقر فقراً، وبعد المرض مرضاً حتى وصل بها الحال إلى بيع أعضائهم لهؤلاء القتلة والفاتكين.
    mahmoud montash
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع أخبار حصرية .

    إرسال تعليق