متي موعد تاريخ " عيد الأم" لسنة 2018 ، و متى يصادف يوم الأم بالتاريخ الهجري لسنة 1439

متي موعد  تاريخ " عيد الأم" لسنة 2018 ، و متى يصادف يوم الأم بالتاريخ الهجري لسنة 1439

    عيد الأم 2018 - ايام قليلة ويهل علينا عيد الأم وتتجة أنظار الجميع الان الي متي موعد عيد الأم 2018 ، ومن خلال هذا التقرير يوف نتعرف علي الموعد وطرق الاحتفال بعيد ست الحبايب ، وطريقة الاحتفال المبتكره ، والتي من خلالها تكون قد قذفت البهجة في قلب منبع الطيبة والخلق ، فمع الأجواء الربيعية والاحتفالات بولادة الطبيعة نحتفل خلال ايام قليلة بأجمل شيء في الكون والتي نزلت فيها آيات كثيرة تحث علي العطاء والإيثار فالأم هي التي تحملت الألام ، وسهرت الليالي ، وباتت في غايت الشقاء والتعب من اجل راحت أبناءها ، حتي كادت ان تجعل من نفسها خيمة وغيمة تطل بحنانها وظلها علي أولادها وأيضاً احفادها ، ودائما هي من تمنح وتعطي وتربي بشكل جمالي وقوي .

    وفي ظل الايام الجارية ، لم يعرف الكثير متي موعد عيد الأم 2018 ، فالجميع منشغل في متاع الدنيا ، ونسي عذاب الاخره الذي يزول بدعوة من الام فالأم تحت اقدامها الجنان ، لذلك فطاعة الأم شيء محبب ومستحب ، والان نحن سنطرح لكم طريقة تكريم الأم ورسم البهجة علي وجهها حتي تنال قسطاً صغيراً من الرضا ، "يحكي أن رجلاً قام بحمل والدته في فترة الحج كالمة ، كانت تعاني من التعب الذي يمنعها من السير علي قدميها ، فقام إبنها بحملها ، حتي انتهي مراسم الحج ، وبعد ذلك أتجه الي الرسول وقال انا فعلت كذا هل أوفيت بما فعلته امي لي منذ ولادتي ، قال الرسول صلي الله عليه وسلم ، لم تُوفي حتي بطلقة من طلقاتها أثناء ولادتها لك.

    متي موعد  تاريخ " عيد الأم" لعام 2018 , و متى يصادف يوم الأم بالتاريخ الهجري لسنة 1439

    الحدير ذكره أن عيد الأم لم يتغير موعده ، فدائماً ما نجد أن موعد عيد الأم يوافق يوم 21-3 ، وهذا العام يوافق عيد الأم 21-3/مارس/2018 ، كما يصادف عيد الأم بالتاريخ الهجري ، 23 جماد الآخر 1439 ، ويذكر أن هناك بعد الدول تختلف في الاحتفال بعيد الام عن دول أخري ، فهناك من البلدان من يحتفل بهذه المناسبة السعيد ، يوم الـ 31 من مايو ، لكن الاغلبية تجمع رأيها نحو تحديد يوم الحادي والعشرون من شهر مارس من كل عام هو يوم الاحتفال بذات القلب الحنون وعليه البعض من ربط الاحتفال بعيد الام بالاحتفال ببداية السنة الربيعية ، وهو ما عرف بعيد الربيع ، وله من العديد من المسميات الاخري علي رأس هذه المسميات هي "عيد الشجرة ، عيد نوروز" ، تابع.

    مهما طال العمر ، وقامت السنوات بإقتباس اجزاء من اعمارنا ، فإننا دائما في حاجة الي عطف الأم وحنانها ، فهي من تزرع في قلبنا السكينة والإطمئنان ، فوجودها فقط يمليء الدنيا زهور وبهجةً ، فالشمس تغيب اذا غابت الأم وتطلع وتنير حياتنا في حضورها ، الجميع لا يستطيع الاستغناء عن صوت هذا الملاك في البيت ، الاسرة تتفتت بإبتعادها ، وتكون علي قلب رجلاً واحد بتواجدها ، إذا تحدثنا عن الام نحتاج الي وقت كثير ، ولم نوفي ببعض الكلمات التي تليق بها وبمنزلتها وشئنها العظيم في الحياة الدنيا وفي الاخرة ، فهي اذا كانت راضية عن أبنائها فهنيئاً لهم طابوا وطاب منزلهم ، فالإنسان بدون أم ، يتمثل في شجرة بدون جزور لا يستطيع الوقوف علي قدمية ، فالأم هي السند حافظوا علي الأمهات ، فهي من أحست بطعم الألم قبل وأثناء ولادتك ، وفرحة من قلبها حين حملتك بين زراعيها بعد الولادة ألم يحن الوقت حتي تفيق من الغيبوبة التي انت بها وترد جزء صغيراً من خزائن الفضائل التي قدمتها لك.
    mahmoud montash
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع أخبار حصرية .

    إرسال تعليق