مستحقي الدعم والمستبعدين من البطاقه التموينيه

مستحقي الدعم والمستبعدين من البطاقه التموينيه
    بدايه من شهر يناير ٢٠١٩ تبدأ وزاره التموين في فرض عديد من الشروط لاختيار مستحقي الدعم وكذلك المستبعدين من البطاقه التموينيه الذين لا يستحقون الدعم

    وتطبق الشروط الاتيه لاختيار المستحقين للبطاقه التموينيه وهي:-

    ١- يتم فحص جميع البطاقات التموينية من الأسماء المكررة والوهمية بالبطاقات التموينية، وحالات الوفاة نهاية شهر نوفمبر لعام ٢٠١٨.
    2- يتم اختيار البطاقات التموينية وتحديد إذا كانت مستحقه للدعم التمويني أو لا تستحق، من خلال تحديد من يكون الأولي بالرعاية.
    3- يتم التواصل مع التأمينات الاجتماعية والأحوال المدنية والجوازات ومركز المعلومات بوزارة الإنتاج الحربي، للتأكد من صحة بيانات حاملي البطاقات التموينية.
    4- يتم تحديد مستحقي الدعم عن طريق وضع معرفه  الدخل والإنفاق والممتلكات وقياس معدل استهلاك المواطنين من الكهرباء، حيث سيعتمد في هذه المعلومات على استمرار المواطنين على البطاقة التموينية أو حذف البطاقة التموينية أو الاستبعاد من البطاقة التموينية
    وحددت وزاره التموين المستبعدين الجدد من بطاقات التموين علي7 فئات اولهم من هم  أصحاب الرواتب الأعلى من 3 آلاف جنيه، وكذلك المسافرون للخارج أكثر من مرة في السنه، والمزارعون الذين يمتلكون لـ3 أفدنة والأسره التي يزيد دخلها الشهري عن 10 آلاف جنيه، وكذلك العائلات الذين لديهم طلاب المدارس الخاصة أو الدولية ذات المصروفات الأعلى من 20 ألف جنيه، ومديرين في الوزارات الحكومية المختلفة، وجميع البقالين التموينيين.
    كما وضحت وزاره التخطيط بأن 70 مليون مصري مستفيدين من دعم السلع التموينية من إجمالي 90 مليون مصري حيث أن المستحقين الفعليين للدعم منهم يتراوحون بين 40% إلى 50% فقط يعني حوالي يقارب 35 مليون مصري على الأكثر.
    كما تم فتح التقدم للمواليد الجدد و إضافتهم من شهر أغسطس حتى شهر نهايه شهر أكتوبر لعام ٢٠١٨ ولم يتجاوز عدد الافراد ٣ أفراد مواليد حيث يتم اضافه المواليد الجدد من سنه ٢٠٠٥  لسنه ٢٠١٥
    وتم تحديد الزيادة على بطاقات الدعم بقيمة 21 جنيهًا بدلاً من 18 جنيهًا من أول شهر ديسمبر  ويتم تواصل الوزاره، عملها بشأن تحديد بيانات المواطنين من حيث مستويات الدخل وقيمة الراتب الشهرى،  ليتم تحديد الفئات المستحقة للدعم والغير مستحقين للدعم ويتم منح الدعم أو إلغائه
    hadeer naser
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع بوابة أخبار حصرية .

    إرسال تعليق