وزارة التربية والتعليم تعلن منع دخول الامتحان لمن يتعدي غيابة 15%

وزارة التربية والتعليم تعلن منع دخول الامتحان لمن يتعدي غيابة 15%




    وزارة التربية والتعليم اشترطت وزاره التربيه والتعليم عن عدم دخول الامتحان للطالب الذي بلغ نسبه غيابه ل 15 % حيث لاحظت وزاره التربيه والتعليم تجاوز نسبه غياب الطلاب بالمدارس وخاصه طلاب الثانويه العامه حيث يلجأ طلاب الثانويه العامه لعدم الذهاب للمدارس والاكتفاء بالدروس الخصوصية ومتابعته دروسهم والمذاكره من البيت وعدم الذهاب للمدرسه فتجاوز نسسبه غيابهم نسبه مرتفعه فتم الإبلاغ المديريات التعليمية والتأكيد على الطلاب

    بأن لا يجوز للطالب الحضور للامتحان إذا تجاوزت نسبه غيابه للمدرسه بنسبه ١٥% اي يتم الحضور بنسبه ٨٥% من ايام الدراسه وان يتم تحويل الطالب المغيب من مقيد إلى منازل وتقوم المدرسه بتحضير أسماء الطلاب الذين لم يحضروا وان تم تأكيد من قبل المديريات على المدارس للطلاب بأن يتم قبول أعذار الغياب لطلاب الثانويه العامه مع التأكيد لتسجيل الحضور من خلال الدخول للموقع الإلكتروني والذي يسمب بالغياب الإلكتروني للطلاب

    ويتم إرسال إنذار بالغياب المده التي لم يحضر فيها الطالب لأولياء الأمور ويجب التواصل مع أولياء الأمور لمتابعه التقيم الفني للطالب داخل المدرسه وان تهتم المدرسه لتحقيق جميع الفرص لحضور الطالب وتقليل نسب الغياب له وأن تساعده على التعليم والاستفادة من وقته المدرسي وعدم اكتفاء بالدروس الخصوصية فقط ولكن متابعته أيضا لمدرس الفصل بالمدرسه
    وطلبت وزاره التربيه والتعليم الاهتمام بحضور المعلمين أيضا وكذلك جميع العاملين بالعملية التعليميه ومتابعته تواجد المدرسين بالمدارس أثناء اليوم الدراسي وقيامهم بالعمل وشددت الوزاره على تنفيذ لائحه الانضباط والغياب والحضور للمدارس مثل الطالب ويتم اتخاذ القرار مع أي مقصر بالعمل

    حبس أصحاب مراكز الدروس الخصوصية

    تم احاله بعض أصحاب مراكز الدروس الخصوصية النيابه العامه بسبب خداع الطلاب وأولياء الأمور وكذبهم بأنهم يمتلكون مدارس خاصه ويقوم منهم بخداع أولياء الأمور بأنهم يسجلون حضور الطلاب في المدارس مقابل مبلغ مالي ثلاثه الف جنيه فتم التحقيق معهم وحبسهم اربعه ايام على ذمه التحقيق  بعد شكوى أولياء الأمور من نصبهم وأخذ المال مقابل تقييد أبناءهم ولكنهم لم يقوموا بذلك وتمكن الاجهزه الامنيه من القبض عليهم وحبسهم
    hadeer naser
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع بوابة أخبار حصرية .

    إرسال تعليق